samedi 6 février 2010

وين ماشيين4 طارق وعمّار


       يحكيو على مدوّن اسمو طارق راجل متاع علم وبحث كان يعدي الليل يفكر ويتأمّل وفي النّهار يكتب ويراجع اللي فكر فيه ويناقش المدونين الآخرين وغير المدونين غايتو وهمّو يعبّر على رايو باش يوقع التمييز بين الصحيح والغالط حسب قناعاتو وكل اللي قراه حتى صار ناس أخرين يطلبو منو باش يفكر معاهم وصارو ينشرولو في أفكارو وعمل هو مدونة سماها أفكار ليلية ينشر فيها أفكارو. نهار هو يفكر كيف العادة طلع في وجهو واحد في يدو جلم وقال لطارق بكل تخوليق عادم:
-     شنوة تعمل ياولدي
طارق: أوّلا منيش ولدك على خاطر معنديش بو يحوس بجلم في يدو ويهجم على الناس بدون سبب كيف الخلايق  ثانيا نجوابك ميسالش أنا قاعد نفكر ثالثا شكون سيادتك؟
-   أنا موش مهم تعرف شكوني بالضبط لكن تنجم تسميني عمّار مثلا هو في الحقيقة ما هواش اسمي أما كمشة متآمرين يصطادو في الماء العكر سماوني عمّار وجات من العمار وأنا قبلتها على خاطر نعمّر ونشيد لكن هالجماعة يحبو يوسخوني ويوسخو المحيط متاعي
ضحك طارق من تفسير عمّار لاسمو وقالو
طارق: ماشي نحكيلك حكاية تسمعها؟
عمّار: هات قول
طارق: يحكيو على عصفور مازال فرخ في العش بدا يتحرك وإذا بيه طاح من العش متاعو وكان الحال شتا وثلج وبدا البرد يجمد في العصفور وهو على الثلج هو هكا وتعدى قطيع متاع بقر قامت بقرة روثت جا الروث متاعها على العصفور وكان الروث سخون وبدات الروح ترجع فيه وقت حس بالدفء بدا يغني ويرفع في صوتو هكا وسمعو ثعلب مشالو مباشرة وبدا ينظف فيه وبعد ما نظفو كلاه.
عمّار: وبعدين؟
طارق: وفات الحكاية
عمّار: باهي شنوة تقصد بها؟
طارق: موش اللي تظنو وسخك يحبلك الشر وموش اللي يظهر لك ينظف فيك يحبلك الخير
عمّار: (بعد ما عدّى وقت وهو يفكر) تو هذا كلام شوف أنا ما فهمت شيء ولهذا قرّرت باش نتصرف.
ونزل عمّار بالجلم على مدوّنة أفكار ليلية من غير ما يفكر أنو اللي عملو يوسخ المحيط اللي يظن أنو ينظف فيه.     

1 التعليقات:

H B J a dit…

7lowa elfaza

Enregistrer un commentaire