mardi 26 avril 2011

وين ماشيين17

     
وين ماشيين17
قال صاحبي: أول واحد قال فهمتكم في هالبلاد ڤطّع واحنا زعمة إذا فهمنا رواحنا شنوة يصير فينا بعد اللي صاير.. ناس تكسر ستاد يقلك وراء ذلك مؤامرة.. البلاد داخلة في حيط يقلك قوى الجذب إلى الوراء.. ناس تحرق وتسرق يقلك متآمرين.. ناس تفسد أيّ مسيرة سلمية يقلك مندسين.. ناس تقول رانا في خطر يقولولها يزي من التآمر على الثورة.. تقول الحكومة موش قايمة بواجبها يقلك سيب عليك حكومة وقتية تو تمشي.. تقول القرارات راهي خطيرة يقلك خلي البلاد تريض.. تقول ماثماش أمن يقلك مشكلتنا في البوليس السياسي.. تقول لجان تكونت لحماية الثورة يقلك وحماية الثورة من شكون؟؟؟ وهنا تسمع ألف إجابة وهنا أقول لذاك الرجل الفاضل الذي قال لقد هرمنا هرمنا.. احنا هرمنا واحنا صغار ماللي نشوفو فيه من دمّار.. نحبو الترسيم في الخدمة وزيادة في الشهرية والترقيات زادة وتشغيل المعطلين عن العمل ودستور جديد وانتخابات مفصلة على مقاس كل واحد وحرية تعبير وطرد التجمعيين وإعلان دولة الخلافة وتثبيت العلمانية ومحاسبة المفسدين والشماتة في العصابة السابقة (على خاطر تو ثمّة عصابات) ونريد محاكمات عادلة وتنمية جهوية ونهضة ثقافية وتسكير الماخور ومنع البروباغندا السياسية في المساجد ومنع الانتصاب (الفوضوي طبعا) ونريد حرية التعبير وتغيير مذيعة الأخبار وتغيير اسم نهج وتغيير والي ووزير ومعتمد وقاضي ومحامي وأستاذ... طبعا التغيير هذا ممكن وفي لمحة عين إذا نقبل شكون يكذب علينا ونصدقوه كيما كان عهد التغيير ووقتها لكلّ واحد خيارة من خيار المستقبل.
طبعا المطالبة حق والواحد في بلادو موش غريب ولكن وين ماشيين كل شيء نحبوه اكسبراس وما تسمع كان الشعب يريد:
الشعب يريد إسقاط البارات.. الشعب يريد إسقاط النقاب.. الشعب يريد إسقاط السقّاط.. الشعب يريد إسقاط أيّ شيء المهم أنو يريد وهنا لابدّ من كلمة فالشعب يريد إسقاط كلّ شيء حتى أنو الآن في الطريق إلى إسقاط نفسو بما أنو شعب عادل في توزيع الفوضى وتشوفو الشعب يريد شعب كالبنيان المتداعي إذا اشتكى منه عضو نزلو عليه بقية الأعضاء بالتنبير والحشّ..
تقول عادي في كل ثورة.. يقلك نعم عادي لكن اللي يشتهى ثورة يعملها في دارهم على خاطر من يوم بدات الثورة حتى 14جانفي وقت الشعب الكل ناقم حتى شيء ما تكسر من الملك العام أو الخاص حتى تونسي ما كفّر تونسي حتى تونسي ما خلع دار باش يفكها وإلا حفر في حديقة باش يبني فيها وإلا.. وإلا والفضايح معروفة.
قال صاحبي وقد قلت له سأكتب هذا:" صحيت لكن بربي شفتشي مرّة واحد بطل الدخان على خاطر قرا على الباكو "التدخين مضر بالصحة". ووين ماشيين؟  
     

12 التعليقات:

Muna a dit…

Chapeau bas , j'aime beaucoup ton article !

EL FAN a dit…

وين ماشيين؟ نتصور حد ماهو عارف ...
أما نشالا تطلع فوضى خلاقة فلخر و برّا

تدوينة جميلة ;))

bacchus a dit…

@Muna
Merci beaucoup pour l'encouragement.

bacchus a dit…

@EL FAN
أقاسمك تفاؤلك صديقي مع الرجاء ألاّ يطول هذا الوضع
شكرا على لطفك وتشجيعك

Al-Hallège a dit…

لا زلت أعتقد أن ما يحدث هو شيء يشبه الثورة...إنتفض أبناء الجهات المحرومة من أجل الكرامة و الحرية وعندما إلتحق المتفرجون في أخر لحظة إنقلب المشهد و صار الى ما يشبه الفوضى....أشاركك التوجس و الحيطة صديقي

bacchus a dit…

@Al-Hallège
أنت أكثر تفاؤلا مني حين تقول يشبه الفوضى. الثورة افتكها قراصنة السياسة وقطاع طرق الحرية. أو هي في الطريق
شكرا على التعليق صديقي العزيز

brastos a dit…

ما نعرفش علاش كل ما تكثر المظاهر اللي ما تعجبش و الا تخوّف و الا ممكن تصيب الواحد بشيء من الاحباط ، كل ما نزيد نتفائل اكثر و نقول هاذا الكل يلزمو ياقع ، يلزمو يخرج باش ما يعطّلناش من بعد ، خاصة كيف نقارن بالماضي ، و كيف نفكّر اللي الامم المتقدّمه ما وصلت للي وصلتلو توّ كان كيف تعدّات باللي احنا فيه توّ ، لابد من التفاؤل و الوعي بالتاريخ و العمل .. و لا شيء غير العمل

bacchus a dit…

@brastos
بداية أقول لك مرحبا صديقي
اللي تحكي عليه صواب وصحيح ولكن في تونس احنا ندعي أو نقول حتى ما يغضبش مني برشا ناس أنا شعب متعلم مثقف يعني اللي صاير كان بشوية عقل ووطنية راهو ما صارش. من ناحية التفاؤل صدقني براستوس أنا متفائل ولكن قلبي واجعني على حال التخلويض باش ما نقولش الفوضى
نعم العمل ثمّ العمل ولكن شنوة رايك في ناس جات لمالك مصنع أجنبي الجنسية وأنا واثق مما أقول قالولو
Dégage
أغلق المصنع وانتقل إلى المغرب
موش شئ يهبل هذا؟
أسعدني تعليقك صديقي بقي متى نلقاك؟

Anonyme a dit…

Merci pour cet exellent article

bacchus a dit…

@Anonyme
Merci beaucoup pour l'encouragement.

Anonyme a dit…

Je sais où on va vers le chaos et la faillite. Je fais appel à tous de s'organiser pour sortir revendiquer le retour de l'ordre la prise en fonction réelle des forces de l'ordre qui se moquent de nous et encourage le désordre. Sortir dans la rue c'est sortir de notre silence et remettre les choses sur les railles c'est à nous de le faire et à personnes d'autres; nous ne demanderons pas le changement du gouvernement seulement l'arrêt immédiat des sit -in prémédités,des revendications incontrôlées. ORGANISONS-NOUS

bacchus a dit…

@Anonyme
كلام عسل لكن المشكلة في الإرادة
تعرف أصحاب إرادة الفوضى ظهرت أقوى من أصحاب إرادة البناء وهنا مشكل كبير
شكرا على المرور والإضافة التي قدمتها

Enregistrer un commentaire