mercredi 16 mai 2012

هلوسات تونسية5



ارتكاب ثورة :
شعب مدعوّ إلى التحقيق بتهمة ارتكاب ثورة والتشويش في العالم الجيو سياسي واستغلال شبه موظف صفته واستخلاص فائدة لا وجه لها لنفسه ولغيره باعتباره قام بالثورة فأقصى نفسه وأركب عليها من لم يشارك فيها وتفاصيل القضية أنّ شعب تونس قدّم الثورة في شكل هدية بعد الانتخابات واعتصام (القصباجية) إلى ترويكا يقودها (المدبية) فكان لهم العدل والداخلية لحماية السلفية وكانت الضغوطات لأجل دولة تحكمها الشريعة و(الشرعية)
أ دماء الشهداء والجرحى ديْن في رقاب أصحاب القضية أم بفضل أمريكا وقطر يصبح التونسيون بهائم بشرية؟ هل يتكلم التونسي باسم الشرعية الثورية أم يصمت باعتبار الشرعية الانتخابية؟
صفر فاصل وواصل.  

قمامة الكيبورد ..
قد يعدّل الفيلسوف نيتشه بعض أفكاره لو كُتب له أن يكون الآن وهنا بل قد يراجع كارل ماركس بعض أفكاره في ضوء مستجدات الاقتصاد الحديث وقد يعيد عصمت سيف الدولة أو ميشال عفلق النظر في ما ورد في الرؤية القومية وقد يكون بعض الصحابة والتابعين أكثر تسامحا من (أدمينات الفايس بوك) في المرحلة الحالية وهنا دون "قد" لأنّ التاريخ أثبت أنّه كلّما تقدمنا في الزمن صار التطرف أكثر وأكبر فهل نتقدّم أم نتأخّر؟
بعض التونسيين لا يزال يعيش على ايقاع المنجل والمطرقة واللون الأحمر. تتطوّر النظريات وزعماء بعض الأحزاب في تأخر.
تموت تونس يوم يعلو التطرف الديني أو يُفرض صنم ايديولوجيا مهما كانت وهي وجه آخر للتطرف.
تعيش تونس يوم تتصالح مع واقع التونسي. فيا أيها المقبلون علينا بأفكار ماضية ابتعدوا لدينا مسار خُطّ عبر قرون اسمه المسار التونسي (ماركة مسجلة) فيا قمامة الكيبورد اتركوا الشعب التونسي يصنع مساره وحده وإن سألتموه سيقول (سيب صالح ونظرياتكم مهما كانت... اللي شاهي شهوة يعملها في عشاه)   

ظلم السببية
أ لأنّا اخرجناكم من السجون وأعدناكم من المنافي يجب أن تسجنوا الحرية فينا باسم الدين أو حتى الحداثة؟ أ لأنّا أحببنا هذا الوطن يجب أن تذلنا رؤاكم؟
"الشعب يريد" قالها الشعب ولم تكونوا في ذهنه يومها فاتركوا الشعب لإرادته ليستقيم قانون السببية. فالمسلمة هي أن الشعب يريد وإرادته حرية وكرامة وحق في حياة كريمة.   

إعلام العار أم إعلام الغار؟
أيامنا صارت ملوثة في زمن إعلام العار وهو إعلام راهن على الآن وتغافل عمّا كان وإعلام الغار وهو إعلام أقسم على أنّ البركة الإعلامية ما خرج من الغار كل يدعو إلى نفسه من خلال الصحف والإذاعات والتلفزات وطنية كانت أو عربية أو أجنبية بل ما زاد الطين بلّة الفايس بوك والتوتر وإخوانهما.
صار التونسي يتسكع ف(تبراكيه) مصادر الخبر
كم أنت (لووول) أيها التائه بين الخبر ونقيضه تصدّق ما تقرأ
يتبع  

6 التعليقات:

chraigui a dit…

تموت تونس يوم يعلو التطرف الديني أو يُفرض صنم ايديولوجيا مهما كانت وهي وجه آخر للتطرف.
أحيي فيك صديقي حبك للكتابة وروحك الجميلة

Al-Hallège a dit…

الهدوء صديقي.. الهدوء لأني أراك تمعن غضبك و تتجه
تحو اليأس أو ما شابه ذلك...مازلنا في أوّل الطريق و لم ننجز الثورة بعد....لن تلد الثورة أعداء من رحمها... علينا الإنتباه لأنّنا بدأنا الآن

Al-Hallège a dit…

لا زالت ضريبة دم جديدة ... لنطهّر الوطن

bacchus a dit…

@chraigui
شكرا مروان
لطيف كعهدي بك

bacchus a dit…

@Al-Hallège
لست متشنجا صديقي العزيز وأنت خير من يعلم التفاؤل الذي أكنز ولكني تحدثت عن واقع الحال وما عاد زمن للانتظار لقد صرنا فريسة (متشعبطين) وتفاهات أخر
أردتها لحظة مصارحة فقط

chipie-chipounette a dit…

نسمع في حكايات هالأيّامات، كيف ما من عند جرّاحة نقابيّة صديقتي قالتلي اللّي الدّولة متّجهة نحو خوصصة السبيتارات وعطات 3 رخص لمستشفيات خاصّة تونسية والرابعة في الثنية، هذا غير الأجنبيّة... برشا حكايات كيف ماهكّا يخلّيوني نحسّ اللّي الوقت راح واللّي وصلنا لطريق مسدود ويلزم نلقاو حلّ... ماندمتش على جانفي 2011 وماندمتش على ديڨاج أما ندمت على النّهار اللّي كليت عليه كفّ على خاطر واحد خوانجيُ ماخلاّوهش يدخل يقرا وحاميت على حقّو... ماندمتش على جانفي 2011 أما اليوم مانيش نشوف في حلّ، الأمل هرب وتدفن في بلاصة بعيدة في قلبي وخلّاني لانجم نكمّل لانجم نسلّم

Enregistrer un commentaire