mardi 22 décembre 2009

خطبة ابن سيبويه في أهل المدوّنات

خطبة ابن سيبويه في أهل المدوّنات

قال أبو الرّام الحاسوبي، وغيره؛ وقد ذكر ذلك عن الشيخ معضلة بن اتّصال، وعن أبي فأرة الكيبوردي قالا: قدم عمّار المدينة الافتراضيّة والياً لوكالة الانترنيت، و فساد الانضباط في البلوغات كثير فاشٍ ظاهر، قالا: فخطب خطبة غرّاء، لم يَحمَد اللَّه فيها، على النعمة التي أصبح عليها ، وقال غيره: بل قال: الحمد للوكالة على المقصّ الذي بيدي و404 الذي خصّص لي، ونسألها المزيدَ من الصلاحيات في حجب الباقيات، فيا وكالة كما زدتني نِعَماً سأزيدك في الطنبور نغما أما بعد فإنّ مصيبة المصائب ، ووحشة الخرائب، والحرّية الموفية بأهلها إلى التنطع، ما فيه مدوّناتكم واشتمل عليه بلوغوسفاركم، من أمور عظام يشيب لهولها الصغار، ويأنف منها الكبار، كأنّكم لم تقرؤوا قانون الحريات، ولم تسمعوا بشروط الانترنيت وما أعَدّته الوكالة مِن تواصل التدفق لأهل طاعتها، وقطع الربط بالشبكة على أهل معصيتها، أتكونون كمن ملأت عينَه الحريّةُ، وسَدَّت مسامعَه الرفاهيةُ، واختار الشتم على الحمد، والرقاعة على القناعة ولا تذكرون أنّكم أحدثتم في الشبكة الحَدَثَ الذي لم تُسبَقوا إليه: مِن تَركِكم الشكر مهدورا ومزوّد الخدمة مقهورا، وهذه المواخير المنصوبة، ترغي عن الحرّية المسلوبة ، والعددُ غير قليل، ألم يكن منكُم عقلاء يمنعون الغُواةَ عن كلّ الناس وعن الكذب الصريح والحدث الكسيح؟ ، حَرامٌ عليَّ المقصّ والحجب حتى أشرّدكم، حجبا وإغلاقاً، وإنّي أُقسم بمن ولّاني، لن أكون كسيبيوه أبي بل لآخُذَنَّ المفعول به بالفاعل ، والمفعول فيه بالمفعول معه، والتمييز حسب الحال ، والجارّ بالمجرور، والمضاف إن لم يضف إلينا والصَّحيحَ منكم بالمعتلّ والمجرّد بالزائد والمشتقّ بالجامد ، حتَّى يَلقَى المعرفة منكم النكرة فيقول: انْجُ اسم المفعول فقد هلك اسم الفاعل، أو حذاري أيتها الكناية فقد قُبض على الاستعارة حتّى تستقيمَ لي سيرتكم، ؛ فإنِّي لا أُوتَى بمدوّنة متمرّدة إلا قصفت عمرها، ولا بتعليق سمج إلاّ أهدرت دمه: فمَنْ اتّهمنا اتّهمناه، ومَن تندّر علينا نبزناه ، ومن فتّش وراءنا فتّشنا حاسوبه وبيته، فكُفُّوا عَنِّي أقلامكم وألسنَتكم، أكفُفْ عنكم مقصّي وحجبي، ولا تَظْهَرُ على أحدٍ منكم عملة تخالف ما قلت وكان مرفوعا كسرته وإن كان ناصبا جررته، لأبدّلن حركاتكم وسكناتكم... لا فتحة نائبة عن الكسرة بعد اليوم، ولا فرق في الحق بين جمع المذكر السالم أو جمع التكسير ولقد أعددنا للمؤنث السالم جدول تصريف لهذا فمَن كان منكم مطيعا فله الرّفع، ومن كان منكم مُسيئاً فله النّصب والجرّ، أيها الانترناتيون، إنّا أصبحنا لكم سادة، ، نَسُوسُكم بسلطان القانون الذي منحته لنا الوكالة، فلنا عليكم الانضباط والكلام فيما أحبَبْنا، ولكم علينا تواصل تدفق الحرارة والاتّصال ما بقينا، واعلموا أنِّي مهما قصَّرتُ عنه فلن أقصِّر عن ثلاثٍ: لستُ غافلا عن أيّ أحد منكم وإن استعان ببروكسي، ولست غافلا عن سنّ مقصي ، ولست ممّن يتأثّرون بالبخص فاستقيموا في الصّف تُرحموا وتصلكم الكوناكسيونْ ووقتها لا خوف ولا هم يحزنون ، أسأل لكم الهداية وأن يُعينَ هذا على الآخر، وإذا رأيتُموني أُنْفِذ فيكم أمر الحجب فاقبلوه لأنّه لا شيء لكم تعملوه.

________________________

نقلا عن (مقدّمة ابن حجبون)..و قرأتها أيضا في( مقصّ الغيلان في بلاد حجبستان) وكتاب (الخطابة) للحاجب عمّار بن سيبويه صاحب نظرية أبو جلم المرفوعة على الحكاية..سوف أشرحها قريبا إن شاء الله على جدار النحو

8 التعليقات:

IL PADRINO a dit…

nice!
hethi tari9et el asfahani fi al ma9amate je crois
bravo
3ajbetni abi fa'arata al keyboardi
:))))

bacchus a dit…

@IL PADRINO
مرحبا بك زائرا ومعلّقا وناشرا على هذا الجدار. شكرا على التواصل وفي انتظار نصوصك

Penser et Agir a dit…

Heyla barcha :-))
bon détournement du texte original.. quel boulot!!! bravo.. j'ai rigolé comme pas possible :-)))

bacchus a dit…

@Penser et Agir
ههههههه الفايدة في الهنا مرحبا بيك

Al-Hallège a dit…

نصّ فيه الكثير من المعاني و اجتهاد كبير لإيصال الفكرة ..شكرا

bacchus a dit…

@ الحلاّج
شكرا لك فالنصّ بقارئه لا بكاتبه فقط وهنا نكون قد تواصلنا مرحبا بك

Oussama a dit…

momtéézzzz!

bacchus a dit…

@Oussama
شكرا ومرحبا بك

Enregistrer un commentaire