samedi 30 mars 2013

رسالة إلى مولاي ساكن قرطاج



    رسالة إلى مولاي ساكن قرطاج.

    السلام على من اتّبع الترويكا وآمن أنها ليست سيركا

    من باخوس بن ڤرافيتي إلى ساكن قرطاج بالإسعاف

      تحيّة وبعد   :
   
     بلغني يا مولاي ولن أقول الملاّ (الحمص وابن الزبيب سبب) أن أبا سمية راشد الخريجي –رضي الله عنه-  وصل بفضل الإصبع الأزرق وأشياء أخرى إلى مشارف الحكم، وأنّه أخبر جيشه من الإخوان أنه لا ينوي حرقا أو تفجيرا أو ماء نار ولكنه لن يُسلّم مفاتيح قصر قرطاج إلا لرجل يعرف أوصافه، فتقدم الكثيرون فلم يُعطها لهم، وكلما تقدم واحد ردّه، فتقدّمت أنت، وجئتَ المدينة بموكب من سبعة آلاف صوت وإضافة محمد قبل المنصف إلى اسمك وكُتب ألّفتها ثمّ تُبت عمّا ورد فيها وكنت تركب ثورة ذات نظّارات منعت كلّ غلمانك من ركوبها حتى تصل أنت مع وعد باقتسام الكعكة يوم يمكّن –رضي الله عنه- لك مكانا في القصر. فوالله ما فتحتَ أبواب قرطاج بسيفك وإنما بقلبكَ (والبينس رمز الوفاء للشهداء الذي علّقته مع الوعد الذي قطعته شاهد ثمّ أصبح حسيبا شهيدا على ما كان منك! )
    وشاء ربك أن تصل إلى مشارف التأسيسي وبعض أصحابك من جماعة 18 أكتوبر في النازعات غرقا فأعلنت البيعة فتقدم –رضي الله عنه-منكَ وأعطاك مفاتيح القصر قائلا: هذا الذي جاءت أوصافه في كتاب "الحمص والهبال في الإيمان بالفارينة العال)، يأتي ملبيا دعوة الحمامة البيضاء في السماء الزرقاء، يضع نظّارات كُسرت في القصبة فاستعاض عنها بأخرى دون بصمة!

    وهكذا ولّى زمن الملاوي وابتدأ عهد البلاوي.

    واشترط عليك أن يكون الصداق قيروانيا وهو كما تعلم شرط منصوص عليه في عقد القران يقضي بأن لا يتزوج الرجل على المرأة التي يدخل عليها وألّا يتسرّى إلا برضاها، فقبلتَ الشرط، وأعطيت الإخوان على ذلك عهدا. ولأن الذي لا يُحافظ على النّظارات يتجرّع مرارة الغبش أو العمى ابتدأت قصتك. 

    ثم كان شعب تونس جالسا بأمان الله بعد ما قيل ثورة إذ أدخلت القصر عشرات المستشارين وما يحتاج ذلك من أموال المجموعة الوطنية بل طالبت بالزيادة في نصيب القصر من الميزانية ولم تقنع إلا بثلاثين مليونا (شهرية) وهكذا انتقمت لانعدام الصلاحية بالسفر والتفويت في القضية ثمّ أسندت ظهرك على كرسيّ، ووضعت رجلا على رجل وسألت :
    يا شعب حدثني عن حمد أمير قطر !
   فقال الشعب: أه بغل موزة الذي قال إنّه جاء تونس يعلّم الرئيس، كيف يقف وكيف يصافح !!!
   فكانت الصفعة على خدك الأيسر فأدرت لها خدك الأيمن يوم صافحته بمناسبة الڤمة العربية الأخيرة. في المرة القادمة لا تُدر له قفاك فسيصفعك هناك فدويلة (فرخة) قد تفعل الموبقات إذ أين هي من عظام الحضارات.
   وعجب الشعب التونسي لأمركما طرطور موزة (يهنتل) طرطور قرطاج.

   ثم قلت لا فُظّ فوك: يا شعب حدثني عن كوريا الشمالية !
   فقال الشعب: تلك التي ندّدتَ بتجاربها الذرية وتطوير مفاعلاتها النووية والتي لا تملك منها سوى التفاعلات الحمصية في الجلسات الحميمية لا تخش أن تُلام فكلّ شعوب العالم لو اجتمعوا على أن يضروك لن يضروك بشيء مادامت النهضة وأمريكا وقطر معك! ومع ذلك كنت قادرا على البناء والإضافة بدل التنديد فلو حدّثتهم عن نظرية (الصباط والكلاسط). قد ينفعهم ذلك أكثر ما دمت وصلت هناك.
ثم قال الشعب: انتهت ولايتك يا ساكن قرطاج فمتى الانتخابات ؟!
  قال مولانا : حدثني الأمين النصوح عن آل منبليزير أن الانتخابات تأتي بالعلمانيين ! تبا لهم يجيّشون الفايسبوكيين والمدونين لا يترشحون، ولا يصوتون، بل (ينبّرون) فينكشف الستر ونخسر الوجاهة والفخامة والملايين. 

   ثم قلت يا مولاي لله درّك : يا شعب حدثني عن سوريا !
   فقال الشعب: السائل هنا أعلم من المسؤول! طردت سفيرها وحرّمت التواصل معها هنا وسكتّ عن تحليل فروج بنات تونس هناك. هو إسلام الوهابية يحرّم الحريّة على العباد ويُحلّ مناكحة الجهاد.  

    ثم إنّ البلاد لم تتغير كثيرا يا مولاي حكّامنا إذا حكموا ظلموا، وإذا يؤتمنوا خانوا، وإذا تولوا سرقوا، والحزب قبل الدولة أمّا إذا واجهتهم بحقيقتهم يشجبون ويستنكرون وينددون! ثمّ لماذا نقول لك هذا وأنت صنيعتهم أعلم بأنفسكم منّا؟.

   آه نسيتنا أن نخبرك يا مولاي أن البابا بينتدكت الذي قال إن الإسلام يتنافى مع العقل قد استقال لأسباب صحية، وهنا لا يستقيل صاحب سلطة في بلدنا حتى من يتستر على فضائح التحرش الجنسي بالأطفال !

  أطلت الرسالة وهذه بعض أخبار دولتك والبقيّة تأتيك في الرسالة القادمة إن كان في العمر بقية. وسلمنا من شرطة الانترنيت التي قيل تعود. (بالمناسبة من له معلومة عن عمّار 404 صديقي اللدود).
 
   وحتى ذلك الحين، أعلمك أنّ النصر تمّ في الانتخابات بإذن من أمريكا تدعمه الريالات! فتمسك بالكرسي وإن أهانك حمد واستقبلك وزير الفلاحة في أثيوبيا وموظف درجة خامسة في السعودية. المهم واصل شتمنا كلما كنت خارج الحدود لأنّك تعودت على الشتم خارج البلاد وتعتبرنا كلنا المخلوع. تونس الولاّدة نسيتها وعانقت قطر وقناة الجزيرة الوسّادة.

    أتراه عشق كبير يا مولاي أم (دوزة زائدة) أم هو الجنون فنون كما في كلّ عصر تبتلى فيه الشعوب بمن تأنس مؤخرته لطيف كرسيّ السلطة؟

    أعد قراءة كتب كنت أنت من ألّفها علّ الذاكرة تسعفك.     
      سلام
                                                                  


9 التعليقات:

chraigui a dit…

حتى ولو فتح كتبه لن تسعفه لقد هوى و إنتهى ، دمت قلما حرا غيورا على الوطن :)

من بلد القيظ a dit…

لقد هوى وانكسر، وضحك عليه صفيق قطر

bacchus a dit…

@chraigui
أرثي لحاله كإنسان لا كرئيس
دمت صديقا مروان العزيز

bacchus a dit…

@من بلد القيظ
مع الأسف وأسفي على تونس لا عليه هو
مرحبا صديقي

ali nasr a dit…

دمت باخوس .سيفا صارما في الحق وقول الحق .دامت تونس باحرارها وحرائرها .وكا قال احدهم السلطة لا تغير الرجال بل تكشف معادنهم .والرجال معادن وطبقات وماكل راجت سلعته على حق .ولنا في الزطلة مثال وداعميهم من تجار السلاح والثورات .دمت صديقي

bacchus a dit…

@ali nasr
أجل صديقي السلطة لا تغير الرجال بل تكشف معادنهم
هذا ما يسمى المختصر المفيد. دمت محبا للحكمة كما عهدتك

chipie-chipounette a dit…

une question que je me pose, serait il seulement capable de comprendre un seul mot de ce que tu lui écris... je le plains vraiment!!!

bacchus a dit…

@chipie-chipounette
conseillers et attachés chargés de mission
vont peut être travailler :)
welcome chipie

chipie-chipounette a dit…

et ces foutus conseillers et chargés de mission? sont ils capables de saisir le sens de ta pensée????
welcome pourquoi??? suis tus là :)

Enregistrer un commentaire