samedi 1 septembre 2012

أمثال عربية في زمن الهلوسة1


أمثال عربية في زمن الهلوسة1
بعد الأمثال الشعبية في زمنالهلوسة1 والأمثال الشعبية في زمن الهلوسة2 إليكم الأمثال العربية في زمن الهلوسة1:

- ما حك جلدك مثل ظفرك فتولّ أنت جميع أمرك: رسالة إلى الشعب التونسي بعد خيبة الأمل فيما يسمى الانتقال الديمقراطي. 

- أيقنت أن المستحيل ثلاثة الغول والعنقاء والخل الوفي: وخير يأتي من قبل الترويكا.

- أكل عليه الدهر وشرب
: وتغوّط أيضا والمقصود الخطاب السياسي الذي استنسخ خطاب ما قبل الثورة وعوّض العهد الجديد بثورة الكرامة.
 
- كأن على رؤوسهم الطير: جماعة النهضة في المجلس التأسيسي وهم ينتظرون ردّ فعل الصحبي عتيق.

- خير الكلام ما قلّ وجلّ ودلّ ولم يملّ: المقصود بعض برامج الحوار السياسي.

-إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أنّ الليث يبتسم: لمن هدّد الشعب بالقنابل المسيّلة للدموع إن هو خرج بعد يوم 23 أكتوبر يطالب بإنهاء شرعية الحكومة المؤقتة.

- لا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم: خطاب النهضة المتعلق بالتجمعيين. 

- لا خير في حسن الجسوم وطولها إن لم يزن حسن الجسوم عقول: زيتون.

- بذا قضت الأيام ما بين أهلها مصائب قوم عند قوم فوائد: تشرذم عشاق الوطن واستفادة النهضة.

- هم يحسدوني على موتي فوا أسفا حتى على الموت لا أخلو من الحسد: الشهيد.

- ذو العقل يشقى في النعيم بعقله . . وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم: الفرق بين قارئ كتاب يفتح أسباب الحياة وتابع شيخ توقفت قراءته عند حيض وكفر وتكفير.
 
-إذا كانت النفوس كباراً . . تعبت في مرادها الأجسام: تونسي حرّ.

- أسمع جَعْجعةً ولا أرى طحنا: الحكومة المؤقتة وقد أكون على خطأ ف(الطحين) نراه في كلّ تفاصيل حياتنا من البعض أمّا الطحن الذي ينفع البلاد والعباد فذاك مؤجل حتى يسوس البلاد من يحبها.

- ولكل شيء آفةُ من جنسه حتى الحديدُ سطا عليه المبرَدُ: تنبيه إلى النهضة والمقصود من انسلخ عنها أو ندم على انتخابها.

- وعين الرضا عن كل عَيْب كليلة . . ولكن عين السْخط تبدى المساوئ: أدمينات الفايس بوك الذين باعوا ضمائرهم. 

- اصبر على كيد الحسود فإن صبرك قاتله . .فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله: المصالح بين أعضاء الحكومة.

-لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين: رسالة لمن تورط في انتخاب بعض الأحزاب.

- قم للمعلم ووفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا: معلم الحياة لا المروج لثقافة الموت طبعا. 

-الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق: لمن أراد المرأة شيئا للذة وتابعا غبيا.

- دَع عنك لومي فإن اللوم إغراءُ . وداوني بالتي كانت هي الداء: لأصدقاء أحبهم ومهجة الروح في مشاركتهم جنان الحياة في الواقع أو افتراضيا. وهو بيت كما قال القائل أوّله سقراط فهو فلسفة وآخره بقراط وهو طبّ فالتلقيح يكون بنفس سبب الداء

7 التعليقات:

chipie-chipounette a dit…

en plein dans le mille :)
je suis de plus en plus fan :)

Al-Hallège a dit…

تدوينة خفيفة و ملهمة، أشعر أنني معنيّ ببعض امثالها على الأقل في آخرها ... الأحلى أنها تزامنت مع مطر خريفي مدرار يعيد صياغة خضرة جديدة وهذا ما يجعلني أقلّ حيرة عن مستقبل البلاد

bacchus a dit…

@chipie-chipounette
Merci très chère amie pour tes encouragements ta fidélité et surtout pour ton amour de la vie.

bacchus a dit…

@Al-Hallège
تشعر؟؟؟؟؟؟ أنت مورط فيها
سعدت كثيرا بتفاؤلك فبعض الأحاسيس معدية
في انتظار يوم يمطر على المدينة وينتشي الكأس فيه
في انتظار عودتك صديقي

brastos a dit…

.. جميل جدا :)
انا زادا يا حلاج .. باش نستدعى روحي ههه و نتموقع في البيت الاخير
اسمح لي باضافة
رب نعل شر من الحفاء
في حليفي النهضة .. الذين خلناهما نصيري الحريات و التنوير و حقوق الانسان .. ظهرو طراطير بلاش بيهم خير

Al-Hallège a dit…

@ brastos:
ليعلم براستوس أن مكانه الطبيعي معنا و بيننا...
سيكون هذا قريبا و سنسرق وقتا من باخوس لنتطهّر من ثقل أحداث الواقع ...
نحن في حاجة لراحة المقاتل لكي ندوم

تُعيرني الذنوب، وأي حُر *** من الفتيان ليس له ذنوب
فليكن ذنبنا أنّنا بحثنا عن لحظة صفاء في حضرتها

bacchus a dit…

@brastos
ولد الدار يستدعي روحو؟

Enregistrer un commentaire